الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علاجنا من القرآن والسنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة



المساهمات : 977
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

مُساهمةموضوع: علاجنا من القرآن والسنة   الإثنين يوليو 04, 2011 6:41 pm

طعامنا وقاية وعلاج


أركان الإسلام وتعاليمه خير وقاية للمريض والطبيب معاً ففيها الكثير من أسباب الشفاء للأمراض.
أو أن صيام الأيام القمرية ينقى الدم وسوائل الجسم ذاتياً.. وأن الكوسة والشعير يعالجان الاكتئاب والتلبينة تهدئ الأطفال.
و التمر والعسل أفضل من السكر والخبز لمريض السكر..الإسلام الحقيقى:
.
والصلاة وقاية للعضلات وهى تحدث راحة فعندما يضع المسلم وجهه على الأرض فهو يريح جبهته ويسلم أمره لله عز وجل.. وهى أيضاً علاج للضغط المنخفضة.
والصيام فوائده كثيرة يلخصها قول رسولنا الكريم صوموا تصحوا.. وقد أكد العلم الحديث أن المعدة هى بيت الداء.
والزكاة ثبت من خلال الأبحاث العلمية أن نسبة الأدرينالين وهو الهرمون المسئول عن ارتفاع ضغط الدم والزبحة الصدرية والقلق والأرق والعصبية تنخفض عندما يخرج الإنسان الزكاة المفروضة عليه.. ولذلك فهو يشعر بالرضا والارتياح عكس العاصى الذى يرتبك ويهتز جسده لأنه يفعل شيئاً مخالفاً لمنهج الله سبحانه وتعالى.
وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً.. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "سافروا تصحوا" وخير الأسفار الحج والعمرة.. فالإنسان والعمرة.. فالإنسان يجد نفسه مختاراً وهو يدفع تكاليف رحلة الخير الحج أو العمرة.
ومن الوقاية أيضاً أن الله حرم علينا الخمر والميسر ولحم الخنزير والميتة والدم. فالخمر كلنا يعرف أضراره.. والغريب أن الغرب يأخذون بالتعاليم الإسلامية وأن لم يؤمنوا بها.. فى أمريكا شرعوا القوانين التى تعاقب السائقين إذا زادت نسبة الكحول فى دمائهم بهدف تقليل الحوادث.
والميسر فيه أذى نفسى ومادى، فخسران المال يعرض الإنسان للانهيار صحياً ونفسياً.
ومن تعاليم ديننا الوقائية أيضاً ﴿ لا تقربوا الزنا ﴾ قضية نهى وتحذير خوفاً من عقاب الله ووقاية من الأمراض التى تنتشر اليوم كالإيدز فالانحراف السلوكية ضرر بالغ.
دعاء للشفاء:
ومن الناحية الوقائية أيضاً ربط العلاج البدنى بالعلاج النفسى.. فعيادة المريض وزيارته فائدة للمريض والزائر معاً لأن فيها تفريغاً لكل منهما فى نفسيهما فيرتاحان بالإفراج عنها ويلخصه الحديث الشريف عن أبى الدرداء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من اشتكى منكم شيئاً أو اشتكاه أخاه له فليقل ربنا الله الذى فى السماء تقدس اسمك وأمرك فى السماء والأرض كما رحمتك فى السماء فاجعل رحمتك فى الأرض وافر لنا صوبنا وخطايانا، أنت رب الطيبين أنزل رحمة من عندك وشفاء من عندك على هذا الوجع".. ويضع يده على الوجع فيبرأ بإذن الله.
كما دعا رسول الله بالتداوى قائلاً "تداووا عباد الله، ما جعل الله من داء إلا وجعل له دواء علم من علمه وتداوى به".
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعن أهم الأطعمة فى الطب النبوى قال: "اللبن" وأن لهم فى الأنعام لعبرة تسقيكم مما فى بطونها من بين فرث ودم لبناً سائغاً.
فاللبن هو الغذاء الوحيد الذى يعتمد عليه الإنسان منذ الرضاعة وحتى الموت لأن مكوناته تحتوى على جميع العناصر الغذائية التى يحتاج إليها نموه ونشاطه إذ يحتوى على دهون وبروتينات ونشويات وفيتامين (ب) المركب، هـ، و، د.
وهو دواء معالج لقرحة المعدة والاثنى عشر، وعلاج أساسى لمرض الكبد لأن سكر اللاكتوز باللبن لا يمتص بشكله ولكن يتحلل وينتج عنه أحماض تمنع امتصاص أحماض ضارة بالكبد فيمنع حدوث الغيبوبة الكبدية.
كما أنه يحمى من هشاشة العظام خاصة إذا تم إرضاع الطفل عامين كاملين فيمنحه حماية تحصنه فى المستقبل.
وقدم نصيحة للأمهات بإعطاء رضعة كراوية لأطفالهن الرضع قبل النوم كوجبة عشائ لأن الكراوية تمنع اللبن فى البطن فينام الطفل نوماً هادئاً.
الدباء "الكوسة" وعنها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "يا عائشة" إذا طبختم قدراً فأكثروا فيها من الدباء فأنها تشد قلب الحزين" فهى علاج للاكتئاب لاحتوائها على سعرات حرارية منخفضة وألياف قليلة الامتصاص لذا فهى تعالج الإمساك، بجانب أنها تملأ المعدة فتعطى إحساساً بالشبع فلا تصيب بالسمنة وتصلح كغذاء للرجيم ولمرضى الضغط المنخفض والسكر.
التمر والعسل علاج لمرضى السكر:
التمر "بيت لا تمر فيه جياع أهله" لأن التمر يحتوى على كل المكونات الغذائية فالسكريات به سريعة الامتصاص.. لذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصفه للمريض فى النقاهة.
كما يحتوى على أملاح ومعادن كالكالسيوم والبوتاسيوم والمغنسيوم والفسفور وفيتامين "ب " المركب الذى يعاجل التهاب الأعصاب وتنميل الأطراف.
ويقوى الأوعية الدموية ويمنع تصلب الشرايين واليافة تساعد على مرونة حركة الأمعاء فلا تحدث تقلصات ويعالج الإمساك المزمن "من تصبح بسبع ثمرات عجوة لا يرى فى يومه ما أصابه من سم أو سحر".
ومريض السكر يمكنه الاستغناء عن الخبز الأبيض بالتمر، وبعسل النحل عن السكر فهما لا يضرانه بقدر ما يفيدانه فى مرضه..
وقد نوه الله عن فوائد البلح فى سورة ﴿ ق ﴾ ﴿ والنخل باسقات لها طلع نضيد ﴾ .. فالطلع جزء فى النخلة قابلة للأثمار تحتوى على مواد تستخدم طبيا كمنشطات للمبيض لدى النساء، وعلاج للرجل الذى يعانى من ضعف الحيوانات المنوية.
الخل قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم "اللهم بارك فى الخل فإنه كان أدام الانبياء قبلى فلم يفتقر بيت فيه خل" وقد وجد الباحثون أن الخل يزيد من حيوية الإنسان "النشاط" ويقوى الذاكرة.. فيتم تناول "ملعقة خلق + 1/2 كوب ماء" بعد وجبة الغذاء بساعتين أو إضافته للسلطة.. ونبه الدكتور أمير بضرورة الاعتدال فى تناوله ويمتنع عنه مرضى قرحة المعدة والاثنى عشر.. وعلى كل مريض أن يسأل طبيبة عن الطعام الذى يتناوله حتى لا يضار.
زيت الزيتون "الزيت المبارك" قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة" وقد أثبت إحدى الدراسات أن سكان جزيرة كريت أقل عرضة للإصابة بتصلبات الشرايين والأزمات القلبية لأنهم يتغذون على زيت الزيتون فقط ولا يستخدمون أى أنواع أخرى من الزيوت النباتية أو الدهون الحيوية.. ومثلهم سكان الصحراء.
ويستحب استخدامه لمرضى القلب وتصلب الشرايين لأنه الزيت الوحيد الذى يحتوى على دهون غير مشبعة، ودهون مشبعة.
الرمان خصة الله بذكره فى سورة الرحمن ﴿ فيها فاكهة ولب ورمان ﴾ وهى أشارة للباحثين لما له من فوائد عديدة "فرسول الله أخطر يوم عرفة برمانه".
الرمان مسكن للآلام ومنشط للمعدة، ويعالج عسر الهضم ومفيد لعضلة القلب وعلى قشرة يعالج الإمساك، أما إذا تم تجفيف قشرة وطحنه وغليه فإنه يطرد الديدان.. أما إلى قشرة مع بذوره فيعمل على إدرار البول.
التلبينة يتم صنعها من دقيق الشعير ونخالته كالمهلبية وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر بصنع التلبينة لأهل المتوفى لأنها تقلل من الاكتئاب "أن التلبينة حلمة لفؤاد القلب وتذهب ببعض الحزن".
وقد اثبت الأبحاث الآن أنها تحتوى على فيتامين "ب" المركب و"e" المضاد للأكسدة ويعرف باسم "هـ" الذى يتناوله أغلب مرضى الكبد، والبوتاسيوم الذى يساعد على إدرار البول، كما أنها تخفض ضغط الدم المرتفع، وتعالج الالتهابات العصبية وحرقان القدم وتنميل الأطراف.
وطريقة عمل التلبينة هى: ثلاث ملاعق دقيق شعير بنخالته وكوب ماء يتم غليهما على نار هادئة مع التقليب حتى يغلظ القوام ويضاف إليها كوب صغير من اللبن محلى بملعقة عسل نحل.. ويمكن إضافة الفانيليا أو ماء الورد أو القرفة إليه لإعطائه نكهة مستحبة.
ولوجبة الإفطار وصف د. أمير وجيه صحية تتكون من جبنة قريش وعليها زيت زيتون وتؤكل بخبز من جبنة قريش وعليها زيت زيتون وتؤكل بخبز مصنوع من دقيق الشعير ومضاف إليه حبة البركة "الحبة والسوداء".
عسل النحل.. مؤخراً قام طبيب مسلم بحقن السرطان بعسل النحل فوجد الورم ينكمش.. وصدق الله حين قال "وفيه شفاء للناس".. كما أثنى عليه فى القرآن الكريم وأثنى على الجنة بأن جعل بها أنهاراً من العسل.
الحبة السوداء "حبة البركة" تعمل على تقوية المناعة سواءتناولها كحبوب فى المخبوزات أو زيمتها.. أو كمشروب.
الطريقة.. وهى الحلبة المطحونة مع تمر عجوة رطبة يتم عجنها ثم طهوها على النار مع غضافة الماء عليها وملعقة زيت زيتون.
السنا والسنود.. السنا وهو السنامكى، والسنود هو الكمون.
فالكمون يقلل حركة الأمعاء ويعمل كمضاد للمغص فيجب الإكثار من تناوله والإقلال من الفلفل الأسود وقاية من أمراض المعدة.
والسنامكى يستخدم كملين ويعالج الإمساك لأنه يقوى حركة الأمعاء.. فالكمون والسنامكى يحدثان تعادلاً فى الجهاز الهضمى للإنسان.
صيام الأيام القمرية:
وعن صيام الأيام القمرية 13، 14، 15 من الشهور العربية.. قال قام بعض العلماء الأمريكيين ببحث أثبت أنه خلال هذه الأيام الثلاثة تحدث عملية تنقية ذاتية للدم حيث تزيد حركة السوائل داخل الخلايا - خلايا الجسم وضمنها خلايا الدم مما يساعد على اتزان السوائل فى الجسم وتنقيته من كل ما هو ضار.
والسبب فى ذلك أن المجال المغناطيسى الثابت بين الأرض والقمر يزيد فى هذه الأيام عن المعدل الثابت فتؤثر على الحالة النفسية والمزاجية للإنسان تأثيراً خطيراً.
الحجامة:
وعن الحجامة كأحد أساليب العلاج والحجامة معناها امتصاص الدم من فتحات معينة فى الجسم، والمقصود بها أنها تحجم من المرض وتمنع انتشاره.
اثنى عليها رسول الله وفعلها فقد احتجم من وثب فى فخذه "كدمة".. وعلى اليافوخ "عظام التقاء الرأس".. والشقيقة "الصداع النصفى".
وأمر بها قائلاً: "خير ما تداويتم به الحجامة".
فالإفراط في الانفعالات النفسية نهى عنه رسول الله، بل نهى الله عز وجل في كتابه الكريم عن الانفعالات الشديدة لفقد شيء عزيز أو الفرح الشديد للحصول على شيء ثمين، فنجد توجيهات المولى عز وجل في كتابه الكريم: ﴿ لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ ﴾ (الحديد:23)، وتوجيهات الرسول للصحابي الذي طلب النصح: «لا تغضب... وكررها ثلاثاً»، لأن الغضب أول مراحل الخلل في جهاز المناعة؛ حيث إن هرمون «الأدرينالين» يزداد في الدم؛ مما يؤدي إلى ارتفاع في ضربات القلب وضغط الدم فيعاني الجسم، وباستمرار مشاعر الغضب هذه يتأثر جهاز المناعة فيختل،
أما عن الطعام فالآيات كثيرة،
أولاً: فيما يخص الإسراف: ﴿ ّوَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ﴾ (الأعراف:31)،
ثانياً: عن أكل بعض الأطعمة المنهي عنها أو شرب الخمور عافانا الله وإياكم، فذلك يؤثر تأثيراً كبيراً، ونخلص هنا أن من أراد أن يعالج هذه الأمراض عليه أن يعالج الأسباب التي أدت إلى هذه الأمراض أولاً.







عدل سابقا من قبل فاطمة في الإثنين يوليو 04, 2011 6:46 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة



المساهمات : 977
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: علاجنا من القرآن والسنة   الإثنين يوليو 04, 2011 6:43 pm

فالإفراط في الانفعالات النفسية نهى عنه رسول الله، بل نهى الله عز وجل في كتابه الكريم عن الانفعالات الشديدة لفقد شيء عزيز أو الفرح الشديد للحصول على شيء ثمين، فنجد توجيهات المولى عز وجل في كتابه الكريم: ﴿ لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ ﴾ (الحديد:23)، وتوجيهات الرسول للصحابي الذي طلب النصح: «لا تغضب... وكررها ثلاثاً»، لأن الغضب أول مراحل الخلل في جهاز المناعة؛ حيث إن هرمون «الأدرينالين» يزداد في الدم؛ مما يؤدي إلى ارتفاع في ضربات القلب وضغط الدم فيعاني الجسم، وباستمرار مشاعر الغضب هذه يتأثر جهاز المناعة فيختل،
أما عن الطعام فالآيات كثيرة،
أولاً: فيما يخص الإسراف: ﴿ ّوَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ﴾ (الأعراف:31)،
ثانياً: عن أكل بعض الأطعمة المنهي عنها أو شرب الخمور عافانا الله وإياكم، فذلك يؤثر تأثيراً كبيراً، ونخلص هنا أن من أراد أن يعالج هذه الأمراض عليه أن يعالج الأسباب التي أدت إلى هذه الأمراض أولاً.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علاجنا من القرآن والسنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فاطمة :: منتديات بوسى العامة :: منتدى إسلامى-
انتقل الى: